هل أنت خاطب و على وشك الزواج ؟ اسمح لي أن أهنئك من كل قلبي و أتمنى لك حياة زوجية ملؤها الحب و السعادة و المودة، فأنت مقبل على تأسيس أهم كيان في حياتك، فإما أن يمنحك السعادة لبقية عمرك أو يمنحك السعادة فنحص مصممون على ذلك و ليس في قاموسنا إلا النجاح في هذا الكيان المقدس


ولكن  دعني أهمس بأذنك و من وجهة نظر المحب لك، بثلاث نصائح ذهبية أرجو منك أن لا تنساها أبدا و أن تمضي يومك هذا بالتفكير بها، و أن تحتفظ بها لتعيد قرائتها على عجالة كل رأس كل شهر، صدقني لا أبالغ فهي ستوفر عليك الكثير من الآلام و تمنحك الكثير من السعادة

ستعجبك النصيحة الثالثة كثيراً فلا تقفز إليها، بل لا بد من قراءة النصيحتين الأولى و الثانية أيضا

1- التحلي بنفسية المضحي

نعم ما قرأته صحيح يجب أن تضحي تجاه زوجتك و أبناء، و يجب أن تكون مستعداً نفسياً لذلك و تشعر بالسعادة وأنت تقوم بذلك، و أنا هنا لا أقصد بالتضحية التي تنتظر مقابلها شيء، فهذه مبادلة و ليست تضحية،


 أعلم أن الأمر قد يكون مستغرباً و صعباً، و لكن ثق بي، فكلما زادت قدرتك على التضحية من أجل شريكة حياتك، كلما أدخلت السعادة و السرور إلى قلبها أكثر، و البشر عموما و بالأخص النساء مفطورين على رد الجميل، وهذا الجميل سيكون بالسعي لإدخال البهجة و السرور إلى قلبك، ثق بأن مكافأة تضحيتك ستصلك و لكن إياك أن تطلبها أو تنتظرها

2-  تقوى الله

فكلنا يعلن أن القلوب بيد خالقها يقلبها كيف يشاء، فمن يميل قلبه لك اليوم ربما ينفر عنك في الغد لا سمح الله و العكس صحيح

3- الإهتمام بالعلاقة الحميمة

ما يجري داخل غرفة النوم ستنتقل آثاره لخارجها سواء بالسلب أو الإيجاب


قد تقول في نفسك لا توصي حريص فلقد إنتظرت كثيراً هذه اللحظة التاريخية و أنا على أتم الجاهزية لها، و هنا أشعر بالخوف عليك، فمعظم المعلومات و المصادر التي يستقي منها الشباب معلوماتهم مغلوطة ولا تمت للواقع بصلة، فالشباب يتناقلون المعلومات على سبيل التفاخر و إثبات القوة و الرجولة، أما المواقع فهدفها الربح من إثارة الغرائز بغض النظر عن سوء العاقبة


فأصبح لزاما على كل من يقبل على الزواج، إن كان يريد لحياته الزوجية الإستقرار سواء داخل غرفة النوم أو خارجها, إجراء "عملية إعادة ضبط للمصنع" فيما يتعلق بمعلوماته عن العلاقة الحميمة فأكثرها مغلوطة،


فأصبحت مشاكل مثل عنّة الزواج (الفشل في العلاقة الزوجية في بداية الزواج) و سرعة القذف منتشرة بكثرة و لكن بصمت( لحساسية الموضوع ) بين المتزوجين حديثا و الأخطر أنها تؤثر على أهم مرحلة من مراحل الزواج، بل إن بعض البيوت يكون تفككها باكراً عائد لهذا الأمر بالضبط

أمثلة عن المعاناة الصامتة للزوجات بسبب سرعة القذف عند أزواجهم 

عادة ما يجهل الغالبية الساحقة للأزواج هذه المعاناة بسبب حساسية الموضوع و عدم معرفتهم بطبيعة النساء بشكل عام، مما يزيد من خطوة الآثار السلبية لسرعة القذف و يهدد بهدم كامل الأسرة لا سمح الله إن لم يتم تداركها و علاجها بأسرع وقت

أمثلة عن المعاناة الصامتة للرجال من سرعة القذف 

للأسف يجأ الرجال عادة لحل هذه المشكلة الحساسة إلى الحلول ذات النتائجة السريعة و ذات الآثار السلبية على المدى الطويل

و اسمحوا لي هنا أن أدعوكم لحضور محاضرة عن مشكلة سرعة القذف من وجهة نظر علمية و أكاديمية و فيها ما يلي أهم محاورها

  • هل أنا مصاب بسرعة القذف ؟ و ما هي أسبابه ؟
  • ما هي آثاره على حياتي و على حياة زوجتي و على مجمل العلاقة بيننا ؟
  • ما هي أهم طرق العلاج ؟ وما هي إيجابيات وسلبيات كل طريقة ؟
  • ما هو الحل المناسب لي ؟

سنسعد بمشاركتك في هذه المحاضرة عن طريق وضع بريدكم الالكتروني في الأسفل و ستصل الدعوة بإذن الله

جميع الحقوق محفوظة لصالح © شركة JoysLove.uk 2020

بإمكانك وضع إيميلك للمشاركة بمحاضرة

"الحلول النهائية لسرعة القذف"